منهج السعودية

اجمل كلام عن رؤية 2030 مكتوب 

كلام جميل عن رؤية 2030 مكتوب ومعبر، بسبب الانجازات العظيمة التي حققتها المملكة العربية السعودية، فانها تسعى دوما الى الرقي والتميز الذي يخدم مصالها ويلبي احتياجاتها، فهناك رؤية وضعها المسؤولين والتي تهدف الى تحقيق التنمية والتطوير المستمر للمملكة.

تسعى المملكة العربية السعودية الى تحقيق الاهداف ضمن الرؤية الخاصة بعام 2030، وهي عبارة عن العديد من المراحل التي تهدف الى تحقيق الاستقرار الوطني والمجتمعي الذي يخدم احتياجات الدولة والمواطنين، وذلك من اجل الزيادة من معدل الدخل الخاص بالمواطن السعودي المقيم فالدولة، وهنا سنقدم كلام جميل عن رؤية 2030 مكتوب ومعبر.

احلى كلام جميل عن رؤية 2030؟

اعتمدت المملكة العربية السعودية على الموارد المتاحة في الدولة، والفرص التي تنمي من الاقتصاد الوطني، والهدف الرئيسي هو توظيف المسارات الانتاجية، والمساهمة في تعزيز قوة الاقتصاد المحلي، والرقي الى اعلى المستويات.

اجمل كلام عن رؤية 2030 مكتوب

من الجدير بالذكر ان دول شبه الجزية العربية، والمملكة العربية السعودية من الدول التي تمتلك ثروات اقتصادية هائلة، بسبب الموارد الطبيعية المتاحة بها، وهذا ما جعلها محط انظار للعديد من الدول، حيث سنقدم اليكم متابعينا الكرام الرؤية الخاصة لعام 2030:
  • تخفيض معدل البطالة من نسبة 11.6 % إلى نسبة 7.0 %.
  • رفع نسبة ممارسي الرياضة مرة أسبوعيًا من نسبة 13.0 % إلى 40.0 %.
  •  زيادة متوسط العمر المتوقع من 74 عام إلى 80 عام.
  • رفع مساهمة القطاع غير الربحي في إجمالي الناتج المحلي إلى 5 % مقابل أقل من 1 % الآن..
  • الانتقال من المركز ال 80 في سلم ترتيب مؤشر فاعلية الحكومة إلى المركز ال 20 من سلم الترتيب.
  • زيادة الإيرادات الحكومية من الإيرادات غير النفطية إلى تريليون ريال سنويًا، مقابل 163 مليار حاليًا.
  • النفط والنفط والنفط الخام مهمة بالنسبة لنا.
  • عيش في فيلات ، ونعيش في شقق ، ونعيش في خيام
  • الانتقال من المركز ال 25 في سلم ترتيب مؤشر التنافسية العالمي إلى أحد المراكز العشرة الأولى.
  • الوصول بأعداد الناشطين في القطاع الغير ربحي في العام الواحد إلى أكثر من مليون متطوع مقابل 11 ألف متطوع حاليًا.
  • رفع نسبة الاستثمارات الأجنبية المباشرة من إجمالي الناتج المحلي من نسبة 38 % إلى نسبة 5.7 %.
  • زيادة الإيرادات الحكومية من الإيرادات غير النفطية إلى تريليون ريال سنويًا، مقابل 163 مليار حاليًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: