عام

طلب الخليفة العباسي من ابي بكر الرازي ان يختار له موقع

طلب الخليفة العباسي من ابي بكر الرازي ان يختار له موقع،  الرازي وهو أبو بكر محمد بن زكريا الرازي ، ولد في مدينة الري عام 250 م. الموافق 864 م ، وكان منذ طفولته من محبي العلم والعلماء. في مسقط رأسه ، كانت العلوم القانونية والطبية والفلسفية ، ولكن ذلك لم يشبع جوعه وحبه للعلم ، فذهب إلى بغداد عاصمة الخلافة العباسية ،

 توجه إلى هناك في مهمة شبه علمية مكثفة ( بغداد). الذي تعلم الكثير من العلوم ، لكنه ركز اهتمامه بشكل أساسي على الطب ، وكان أول معلم له في هذا المجال هو علي بن زين الطبري.

طلب الخليفة العباسي من ابي بكر الرازي

يمتلك ابي بكر الرازي الذكاء والفطنة، وقد شهد عدد من المستشرقين الغربيين ببراعة الرازي، ودائما ما يصفونه بـ (Rhazes)، قال عنه ستابلتون الإنجليزي بأنه “بقي بلا ندّ حتى بزوغ فجر العلم الحديث بأوروبا”، وعلقت مدرسة الطب بباريس صورة ملونة للرازي إلى جانب ابن سينا وابن رشد، وخصصت جامعة برنستون الأميركية أفخم ناحية في أجمل مبانيها لعرض مآثره ونسرد هنا أهم أنجازته:

  • أول مخترع للخيوط الجراحية ، اخترعها من أمعاء القط ، وظلت مستخدمة منذ قرون بعد وفاته ، ولم يتوقف الجراحون عن استخدامها إلا قبل بضع سنوات في أواخر القرن العشرين.
  • أول من صنع مراهم الزئبق.
  • أول من يفرق بين النزيف الوريدي والنزيف الشرياني ، واستخدام ضغط الإصبع لوقف النزيف الوريدي واستخدام الربط لوقف النزيف الشرياني.
  • أول من وصف عملية إزالة الماء من العين.
  • أول من استخدم الأفيون في علاج السعال الجاف.
  • أول من أدخل الملينات في علم الأدوية.
  • أول من يعتبر الحمى من الأعراض وليس المرض.

الإجابة:

  • لبناء مستشفى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: